كبار أعيان الصحراء يُقاطعون إجتمَاع طارئ لـ"بنموسَى" والبرلمانيين الصحراويين يسألونه عن مصِير "مجهول" لـ145 ألف مليار لتنمية الصحراء منذ المسيرة الخضراء


زنقة 20

سجٌلت مصاد مُطلعة، غياب عدد من أعيان ووجهاء الصحراء البرلمانيين، عن الاجتماع الطارئ الذي دعاهم إليه يوم الأربعاء الماضي، شكيب بنموسى رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، لاحتواء غضب بعضهم مما وصف بـ"إقصائهم" إلى جانب "الكوركاس" من المشاركة في إعداد الورقة التأطيرية حول تنمية الأقاليم الجنوبية المرفوعة أخيرا إلى الملك.

 وكان في طليعة الغائبين الكبار حسن الدرهم وحمدي ولد الرشيد وكجمولة منت أبي ومحمد الشيخ بيد الله.

 وحضر مسؤول بارز بوزارة الداخلية عن مديرية الشؤون الصحراوية، وأحمد الحليمي المندوب السامي للتخطيط، وعبد اللطيف الجواهري والي بنك المغرب، وغاب خليهن ولد الرشيد رئيس "الكوركاس"، وهو ما أثار تساؤل بعض النواب.

وعبٌرَ البرلمانيين الصحراويين، صراحة لبنموسى، ومسؤولي الدولة الذين كانوا بجانبه، عن ضرورة معرفة الأسباب الحقيقية التي جعلت نحو 145 ألف مليار لتنمية الصحراء بعد 1975، لا يعرف طريقه نحو الهدف الذي رصد من أجله.









0 تعليق ل كبار أعيان الصحراء يُقاطعون إجتمَاع طارئ لـ"بنموسَى" والبرلمانيين الصحراويين يسألونه عن مصِير "مجهول" لـ145 ألف مليار لتنمية الصحراء منذ المسيرة الخضراء

أضف تعليق


البحث في الأرشيف

البحث بالتاريخ
البحث بالصنيفات
البحث في الموقع

البوم : صور