هل يمهٌد "بنكيران" الطريق لإندلاع "الثورة المغربية"؟.. هذا كل ما يجب أن تعرفه عن الأسعار بعد رفع الدٌعم عنها


زنقة 20

على الرغم من تاكيد الحكومة على احترام مبدإ التدرج في سحب الدعم ، الذي يقدمه صندوق المقاصة ، وتحرير الأسعار، فإن الإجماع الذي أبانعنه وزراء الحكومة خلال يوم دراسي، حول ضرورة إلغاء الدعم ستكون نتيجته النهائية هي اضطرار المغاربة إلى شراء المواد الأساسية بأسعارها الحقيقية.

وأكدت حكومة عبد الإله بنكيران على لسان كل من وزير الدولة ووزيري المالية والحكامة اتجاهها نحو الرفع الحتمي لأسعار المواد الاستهلاكية الأساسية المستفيدة من الدعم حاليا مقابل توزيع مساعدات مالية مباشرة لأكثر من 3 ملايين أسرة مغربية واتخاذ إجراءات لحد من تداعيات الزيادة على قاطعات حساسة مثل النقل.

في حِين ستتضطر باق الأسَر إلى اقتناء المواد الاساسية، بأثمنتها الحقيقية، فيما ستتضاعف فاتورة الكهرباء مرتين، حيث أن الدعم العمومي يغطي حاليا أربعون في المائة من قيمة كل فاتورة كهرباء.

وبالتالي ستكون الأسعار الحقيقية للمواد الأساسيٌة على الشكل التالي:

  • قنينة الغاز الكبيرة من فئة 12 كيلوغرام = 140 درهم عوض 40 درهم.
  • قنينة الغاز الصغيرة من فئة 3 كيلوغرامات = 30 درهما عوض 10 دراهم.
  • كيلوغرام من السكر = 11 درهم ونصف = عوض 6 دراهم ونصف.
  • الدقيق سينتقل من درهمان للكيلوغرام الى 4 دراهم،وبالتالي سينتقل  ثمن خبزة واحدة من درهم وعشرون سنتيم إلى حوالي درهمان.
  • لتر من البنزين سينتقل من 12 درهم إلى 13، أما الكازوال فإنه سينتقل من 8دراهم للتر الواحد الى 11 درهما.
 
 








0 تعليق ل هل يمهٌد "بنكيران" الطريق لإندلاع "الثورة المغربية"؟.. هذا كل ما يجب أن تعرفه عن الأسعار بعد رفع الدٌعم عنها

أضف تعليق


البحث في الأرشيف

البحث بالتاريخ
البحث بالصنيفات
البحث في الموقع

البوم : صور